عن الصندوق

كلمة رئيس مجلس الإدارة

 

تُولي السلطنة أهمية بالغة لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلك لما له من دور إيجابي في توفير فرص العمل بأقل التكاليف والمساهمة في تنويع وتنمية الاقتصاد الوطني، وتجسد ذلك من خلال إطلاق العديد من البرامج والآليات والجهات الحكومية والخاصة لدعم وتمويل هذه المؤسسات. كما تأكدت هذه الأهمية من خلال تنظيم ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بتوجيهات سامية من لدن مولا‌نا حضرة صاحب الجلا‌لة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - والمنعقدة في رحاب سيح الشامخات بولاية بهلاء خلال الفترة من ‎ 21إلى 23 يناير 2013م والتي أفرزت العديد من القرارات التى من شأنها المساهمة في تنمية وتطوير القطاع وقرارات لتنمية وغرس ثقافة ريادة الأعمال، وتوفير الدعم المالي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وتنفيذاً للتوجيهات السامية بإنشاء صندوق الرفد لمساعدة الشباب على تأسيس أو دعم المشاريع الخاصة للباحثين عن عمل، والخاضعين لقانون الضمان الاجتماعي، والمرأة الريفية، والحرفيين والمهنيين؛ فقد انطلق النشاط  الفعلي للصندوق في الأول من يناير لعام 2014م بطرح أربعة برامج تمويلية مدروسة تستهدف كافة الراغبين في تأسيس و دعم المشاريع الخاصة في كافة القطاعات الاقتصادية.

إننا في مجلس إدارة صندوق الرفد وكافة اللجان المنبثقة منه نؤكد دعمنا المتواصل لرواد ورائدات الأعمال من خلال الصندوق ومن خلال إيجاد المزيد من الخدمات والتسهيلات اللازمة لدعم ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع الشباب العماني للانخراط في سوق العمل لما له من دور هام في النهوض بالاقتصاد العماني وازدهار بلدنا العزيز.


وفقنا الله جميعا لما فيه خير بلدنا العزيز في ظل الرعاية السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه .

 

الدكتور/ علي بن مسعود السنيدي

          رئيس مجلس الإدارة